الرئيسية / الأرض و الفضاء / نحن أبناء النجوم!
سديم النجوم المصدر - الجزيرة نت
سديم النجوم المصدر - الجزيرة نت

نحن أبناء النجوم!

يقول لورنس كراوس عالم الفيزياء النظرية: “إن احدى اكثر الحقائق الشاعرية التي أعرفها عن الكون أن كل ذرة في جسمك كانت يوما داخل نجم انفجر…أجسادنا مصنوعة من الغبار الكوني”… نحن مخلوقات النجوم بالمعنى الحرفي للكلمة لا بالمعنى المجازي. ليست النجوم إلا تجمعات غازية يكون الهيدروجين 90% منها. بينما تتكون العشرة في المائة الباقية من غازات الهيليوم، والأكسجين، والنيون، والصوديوم، والمغنسيوم، والكالسيوم… وعندما يقترب النجم من نهاية عمره ينكمش وتزداد درجته حرارته حتى ينفجر وتصل بقايا مكوناته الى كوكب الارض لتشكل مظاهر الجماد والحياة فيه. الهيدروجين هو مادة البناء الأساسية في الكون (900%). إنه اكثر العناصر بساطة يتكون من بروتون واحد فقط ويحتل الرقم 1 في الجدول الدوري لشدة بساطته. الهيدروجين هو مادة الخلق الأولى.

سديم النجوم المصدر - الجزيرة نت
سديم النجوم المصدر – الجزيرة نت

أما جسم الانسان فيتكون من نفس المواد الناتجة عن غبار الإنفجار النووي: 96% من اجسامنا مكون من 4 ناصر فقط: الأوكسجين والهيدروجين والكربون والنيتروجين. (655% اوكسجين، 18% كربون، 10% هيدروجين، 3% نيتروجين)، والبقية خليط من الكالسيوم، والفسفور، والحديد، والزنك، واليود، والصوديوم ،والمغنيسيوم…..) كل عنصر داخل جسمك أتى من نجم منفجر “إنتحر” لتظهر أنت للوجود. إن لحظة انفجار النجم هي لحظة الخلق بالمعنى العلمي. واذا كان الأقدمون قد عبدوا النجوم واعتبروها آلهة فان في تلك الأساطير وجاهة علمية لا يمكن نكرانها. تقول اسطورة الخلق الصينية أن الإله “فان كو” مات بعد أن أكمل خلق السماوات والقمر والنجوم، ومن جمجمته تكونت السماء، ومن لحمه تكونت التربة ، ومن عظامه تكونت الصخور، ومن دمه تكونت الأنهار والبحيرات، ومن انفاسه الاخيرة تكونت الرياح والسحب، ومن عرقه المطر…. بلغة العلم المعاصر فإن الخالق الأعظم “فان كو” لم يكن غير نجم منفجر.. ومن بين أساطير الخلق المتعددة في عشرات الديانات فهذه أكثر الأساطير قربا من كشوفات العلم الحديث وحقائقه. يقول كارل ساجان : ” نحن مكونون من بقايا النجوم. النّيتروجين في حمضنا النووي،و الكالسيوم في أسناننا،و الحديد في دمنا، و الكربون في فطيرة التّفاح الخاصّة بنا تكونت في بطون النجوم المنهارة….الكون يوجد بداخلنا، فنحن مصنوعون من نفس مادة النجوم”. العلم أكثر شاعرية من الفن وحقائق العلم تثير داخلنا من الشجن والمتعة ما تعجز عنه آلاف السيمفونيات . حسين الوادعي

شاهد أيضاً

rocketsX1100

صواريخ متعددة الأغراض للسفر عبر الفضاء.

مع تزايد الإقبال على اكتشاف الفضاء ومع ارتفاع عدد الشركات المستعدة للاستثمار بهذا المجال، ظهر …