الرئيسية / المياة و البيئه / إدارة جديدة للسلام الأزرق في الشرق الأوسط
الأمير الحسن بن طلال يعلن إطلاق تقرير السلام الأزرق حول المياه - أرشيف
الأمير الحسن بن طلال يعلن إطلاق تقرير السلام الأزرق حول المياه - أرشيف

إدارة جديدة للسلام الأزرق في الشرق الأوسط

يمن ساينس | خاص

أعلنت مجموعة الاستبصار الإستراتيجي (SFG) عن إنشاء آلية جديدة للتعاون الإقليمي حول الموارد المائية في منطقة الشرق الأوسط لتكون مدارة ومملوكة بالكامل من قبل خبراء في المنطقة وذلك بناء على مبادرة السلام الزرقاء طويلة الأمد.

وكان عدد من كبار خبراء المياه من العراق والأردن ولبنان وتركيا قد قرروا إنشاء آلية إقليمية جديدة للإدارة المستدامة والتعاونية للموارد المائية في الشرق الأوسط ، اعتبارًا من يناير 2019.

الهدف الرئيسي للآلية المقترحة هو إنشاء بنية تحتية ناعمة للحوار لبناء الثقة وبناء قدرات صناع السياسات في قطاع المياه وعامة الجمهور.  ومن المقترح أن يتحقق ذلك من خلال مشاريع تعاونية تبدأ بالاستكشاف الإقليمي لتعزيز الكفاءة في الري ، وهو أكبر القطاعات المستهلكة للمياه. ومن المأمول أن تسهم هذه الآليه في تعزيز التفاهم الأفضل بين البلدان مما يؤدي إلى تهيئة مناخ من السلام والاستقرار.

سيدير الآلية الإقليمية الجديدة ممثلون عن مؤسسات مهمة وخبراء بارزون من العراق والأردن ولبنان وسوريا وتركيا (مع خطط لدعوة إيران كذلك) . حيث شكل الممثلون لجنة لإدارة الآلية من الخبراء من جميع البلدان الخمسة مع السيد حسن ساريكايا ، نائب وزير الموارد المائية السابق في تركيا بصفته رئيسا مؤقتا للجنة وسيعمل معهد المياه التركي (SUEN) في اسطنبول كمكتب تنسيق للفترة مابين 2019-2020.

تنضوي الآلية الجديدة تحت رعاية مبادرة السلام الزرقاء في الشرق الأوسط، وهي المبادرة التي تم تصميمها في عام 2009 من قبل مجموعة الإستبصار الإستراتيجي (SFG)، وهي مؤسسة فكرية دولية مقرها في مومباي.

وكانت محموعة الإستبصار الإستراتيجي قد حضيت بدعم حكومتي سويسرا والسويد إضافة إلي الدعم المقدم من المؤسسات والجامعات الوطنية في الأردن وتركيا. وقدمت المبادرة تقرير السلام الأزرق الأول في فبراير 2011 بقائمة شاملة من المقترحات السياسية . ومنذ ذلك الحين ، تم نشر عدة تقارير محددة.

قامت مبادرة السلام الأزرق ببناء مجتمع معرفي متمرس يضم أكثر من 200 من صانعي الرأي يشمل السياسيين وموظفي المجتمع المدني والإعلاميين والخبراء كما شملت أنشطتها رحلات تعليمية لأحواض الأنهار المشتركة في آسيا وأفريقيا وأوروبا، بالإضافة إلى البحث العلمي التعاوني من قبل خبراء من مختلف البلدان إلي جانب الدعم الفكري للخطاب السياسي بين الحكومات. وشملت المبادرة أيضا ورش عمل منتظمة لصانعي السياسات والقرارات وكذا الوصول إلى أكثر من 30 مليون شخص من خلال 500 مقالة وبرامج تلفزيونية.

وعقب نشر تقرير السلام الأزرق الأول في عام 2011، تولت كوكبه من الشخصيات رفيعة المستوى برئاسة صاحب السمو الملكي الأردني الأمير الحسن بن طلال قيادة هذه المبادرة. تعتزم اللجنة الإدارية المشكلة حديثًا دعوة صاحب السمو الملكي لترؤس اللجنة الاستشارية المعنية بالسياسة التي سيتم تشكيلها لدعم عملهم، ويتوقع أيضا أن تقوم حكومتا سويسرا والسويد بتوسيع تعاونهما مع المبادرة الجديدة.

وفي هذا الصدد، هنّأت مجموعة الإستبصار الإستراتيجي (SFG) لجنة الإدارة المشكلة حديثا والمعنية بالآلية الإقليمية والتي تم اختيارها في اجتماع لخبراء المياه عُقد في ستوكهولم في الفترة من 30 إلى 31 أغسطس 2018. وتهدف سياسة مجموعة الإستبصار الإستراتيجي إلي إدخال مفاهيم جديدة للسلام والتعاون في أجزاء مختلفة من العالم ، ثم نقل الإدارة إلى أصحاب المصلحة الإقليميين.وقد نجحت في إنشاء ونقل إدارة المبادرات التعاونية في أفريقيا وجنوب آسيا في الماضي. وتسعي مجموعة SFG أن ترى ولادة آلية إقليمية جديدة لإدارة الصراع حول المياه في وقت هام في الشرق الأوسط.

 

وتتكون لجنة الإدارة الحالية من الأسماء التالية:

الرئيس المؤقت – الدكتور حسن ساريكايا (تركيا)

لبنان:
* السيدة زينة مجدلاني ، خبيرة اقتصادية ومهندسة مدنية ، مكتب رئيس الوزراء
* الدكتور نديم فرج الله ، مدير البرامج ، التغير المناخي والبيئة ، معهد عصام فارس للسياسة العامة والشؤون الدولية ، الجامعة الأمريكية في بيروت

الأردن:
* الدكتور حكم العلمي ، مستشار صاحب السمو الملكي الأمير حسن بن طلال من الأردن
* السيدة ميسون الزعبي ، خبيرة أولية في إدارة المياه

تركيا:
* الدكتور حسن ساريكايا ، وزير الدولة الأسبق للحكومة التركية
* البروفسور أحمد ميت ساتشي ، رئيس المعهد التركي للمياه (SUEN)

العراق:
* الدكتورة مها الزيدي ، كلية جامعة دجلة
* السيد ظافر عبدالله حسين ، مستشار بوزارة الموارد المائية ، العراق

سوريا:
* الدكتور إيهاب جناد ، رئيس إدارة إدارة الأراضي واستخدام المياه ، المركز العربي لدراسة المناطق الجافة والأراضي الجافة (أكساد)

إيران:
* جاري دعوتهم

شاهد أيضاً

Dylan Garcia Travel Images / Alamy Stock Photo

زيادةٌ مقلقة في حرائق الأمازون تثير احتجاجاتٍ عالمية

غابة الأمازون البرازيلية تحترق، والأمر يسترعي انتباه العالم. اندلع أكثر من 76 ألف حريقٍ هائل …