الرئيسية / الطاقة المتجددة / الطاقة الشمسية والتنمية المستدامة
الطاقة الشمسية
الطاقة الشمسية

الطاقة الشمسية والتنمية المستدامة

في مقابل النمو السكاني للعالم والذي يقدر أن يصل للعام 2054 م ل 9 مليار نسمه ، تتجه أنظار العالم إلى التنمية  المستدامة حفاظا على الموارد وتوفيرا لمصادر الطاقة البديلة القابلة للتجديد والاستمرارية .

بطبيعة الحال كان الباحثون في الدول المتقدمة هما من بدا بتحذير البشرية من السباق المحموم في استنزاف الموارد الطبيعية بشكل جنون

الطاقة الشمسية
الطاقة الشمسية

ي مما دفع الدول إلى إعادة التفكير في طرق ترشيد الاستخدام والشروع في إنتاج معدات تعمل على مصادر الطاقة البديلة واستخداماتها، و من أهم مصادر هذه الطاقة الشمس حيث تعتبر المصدر الرئيسي المستدام لإنتاج الطاقة، حيث بلغ إجمالي تركيبات الطاقة الشمسية في العالم حتى نهاية عام ٢٠١٥ حوالي ٢٢٨ جيجا وات حيث تربعت الصين على قمة الدول المنتجه والمستهلكة للطاقة الشمسية وبنسبة ١٩٪‏ اي حوالي ٤٣ جيجا وات متجاوزة بذلك ألمانيا والتى بلغ اجمالي ما تم تركيبه حوالي ٤١ جيجا  تليها الولايات المتحدة ثم اليابان.

الآن نحن أمام تساؤل يفرض نفسه بقوة .. هل كانت الأزمة اليمنية سببا في رفع نسبة الاستدامة في المباني من حيث استهلاك الطاقة ؟!! حتى لو كان ذلك قد فرض عليهم ولم يكن نتاج وعي أو إدراك مسبق وأصبحت الحاجة أما للبحث والمبادرة للتغيير .

تعيش اليمن عجزا متواصلا في توفير الطاقة الكهربائية لجميع السكان وفي كل الأوقات ، قبل الحرب الحالية التي اندلعت في بداية عام 2015م ومع اندلاع الحرب توقفت الكهرباء نهائيا مما دفع بالناس إلى توفير بدائل للطاقة من خلال استخدام الطاقة الشمسية في توليد الكهرباء إلى جانب ألواح الطاقة عب

ر الرياح وان كان استخدامها اقل .

حجم الطاقة المستخدمة - المصدر د مروان ذمرين
حجم الطاقة المستخدمة – المصدر د مروان ذمرين

انتشرت استخدامات الألواح الشمسية وازدحمت أسطح المنازل بها وانتشرت ثقافة الوات والأمبير في أوساط الطبقة الشعبية حيث أصبحت حديث المجالس والتجمعات.
وعلى الرغم من الانتشار الكبير لاستخدام الطاقة الشمسية في اليمن تظل في جانب معدل أنتاج الطاقة الشمسية في الذيل وليس كما يردد البعض بأنها في الصفوف المتقدمة حيث أن الطاقة الشمسية في اليمن عبارة عن طاقه احتياطية، ولتقريب المفهوم فان الكيلوات يستخدم ٤ ألواح ذات ٢٥٠ وات ولذلك فان الجيجا وات يستخدم ٤ مليون لوح شمسي و٢٤٠ مليون خليه شمسيه في أنتاجها ٥٠٠٠ طن من السيلكون الخام!!

الجدير ذكره انه ومع تباين الأنواع والجودة إلا أن الغالبية تشعر بالرضا ووصل البعض لحد الاكتفاء ولم يعودوا بحاجه إلى التيار الكهربائي الذي توفره الدولة، وانتشرت الدهشة بين الكثير كيف لم يخطر ببالهم استخدام مثل هذه الحلول مسبقا حيث نعاني كيمنيين من هذه المعضلة ومنذ عقود طويلة .
الحرب التي مازالت مشتعلة في اليمن كانت دافعا إجباريا للاستخدام الطاقة الشمسية في اليمن فهل بعد نهاية الحرب تتجه الحكومة عبر إستراتيجية شاملة لاستخدام البدائل الممكنة في الحصول على الطاقة الكهربائية سواء عبر استخدام الشمس أو الرياح أو البخار أو البحار في أنتاج طاقة كافية لليمن ؟ .
م: أمل القرشي

شاهد أيضاً

الطاقة المتجددة - اليمن

الطاقة المتجددة: حلول تثقل كاهل المواطن

صفية مهدي ‏‎ ‎ ‎ ‎ ‎ ‎ الغش في ألواح وبطاريات ومحولات الطاقة ‏الشمسية المستوردة يهدد …