الرئيسية / العلوم و التكنواوجيا / تهيئة أولادنا للمستقبل
21559060_10155491520131211_78710956660904864_n

تهيئة أولادنا للمستقبل

 

بقلم: فادي الأسودي
بقلم: فادي الأسودي

الاسم: tanmay bakshi
العمر: تقريباً ١٣ سنة
التعليم: homeschooling او يدرس عن طريق الوالدين في البيت (لايدرس في مدرسة اعتيادية)
طفل مثل هذا حقق المستحيل في هذا العمر الصغير, فهو الان لديه قناة على يوتيوب لتدريس مواضيع كثيرة مثل البرمجة بال swift وال python وغيرها من اللغات ليس هذا فحسب ففي قناتة يتكلم على التعلم العميق (deep learning) والشبكات العصبية (Neural Networks) وهو نوع من انواع برمجة الروبوتات حيث يستطيع الروبوت التعلم من اخطاءه على عكس المدرسة الاخرى وهي مدرسة الذكاء الصناعي (artificial intelligence) والتى يتم برمجة الروبوتات لعمل شي محدد, وايضاً يتكلم فيها عن انترنت الاشياء واستخدام الاجهزة مفتوحة المصدر مثل Raspberry pi وغيرها, والادهى من ذلك انة يقوم بالتدريس باسلوب احترافي للغاية يتفوق بة على الكبار.

على العموم موضوعي اليوم عن تعليم الصغار لعلوم الحاسوب الجديدة, ففي بلادنا العربية نسبة الامية التكنولوجية كبيرة وهنالك فجوة عملاقة يجب علينا ردمها, فمثال على ذلك في التعليم الجامعي لتخصص تقنية المعلومات (Information Technology) فرضاً اجد الكثير من الطلاب الذين احتك بهم اما من خلال قناتي على اليوتيوب او في الدورات التى اقيمها بعيدين كل البعد عن الجانب العملي ويعيشون كل حياتهم في نظريات قد اكل عليها الدهر وشرب وايضاً يمكن ان يكون قد مات عليها واندثر, وايضاً الكثير منهم ممن يدرسون بمجال البرمجة يقولون انهم يدرسون البرمجة فقط بالكتب والاختبارات هي عبارة عن حفظ للاكواد وكتابتهم على دفتر الاختبار والسلام, اما عن مشاريع التخرج فحدث ولا حرج فالكثير من الطلاب يقوموا بالاستعانة اما بشركات او بمبرمجين قدامى لعمل مشاريع التخرج, ويخرجون من الجامعات على مايقال “كالاطرش في الزفة” فيخرجون لسوق العمل لكي يتم تأهيلهم مرة اخرى لانهم فعلياً out of date او منتهى الصلاحية التكنولوجية.
اذاً ماالحل لردم الفجوة التكنولوجية الحالية في عالمنا العربي؟

الجواب قد يكون صعب جداً خصوصاً لعدم وجود البنية التحتية الملائمة, فأولاً التعليم سيئ وثانياً خدمات الكهرباء والانترنت ضعيفة وسيئة للغاية, واللغة الانجليزية لاتدرس في المدارس بشكل جيد وهي لغة كل العلوم الحديثة, لكن كل هذا عبارة عن تحديات يجب اجتيازها والتغلب عليها.
اول حل بحسب رائيي الشخصي هو ان نقوم بتحميس صغار السن للخروج عن الصندوق وتدريبهم على الوسائل والبرمجيات الحديثة, وايضاً يمكن تدريسهم البرمجة حتى وان لم يكن ذلك لة تخصص في المستقبل فقط يكفي ان نعلمهم المنطق وكيفية التعامل المنطقي مع تحديات الحياة, طبعاً ماسيفيدنا في هذة الفترة هو امكانية الوصول لهذة الشريحة عبر الانترنت حتى وان كانت البنية التحتية للانترنت ضعيفة ولكن مازال هنالك امكانية لتنزيل الكتب وايضا الفيديوهات التعليمية.
افكر جدياً الان لعمل دورة برمجة للاطفال بال scratch باللغة العربية وذلك للاسهام ولو قليلاً مع جيل المستقبل

الحل الثاني يأتي من الوالدين بدفع ابنائهم للتعلم وبث روح التعلم فيهم بشكل كبير, فبدل ضياع الوقت في الاجازات الصيفية في الشوراع, فيمكن للوالدين تدريس الاولاد شي جديد ممتع مثل physics for kids كتب الفيزياء للاطفاء وايضا هنالك الكثير من السلاسل الممتعة التى ستفيد الاطفال لبناء عقولهم بشكل افضل للمستقبل.

اطفالنا اليوم هم عماد المستقبل فيجب علينا الاهتمام بهم الان لكي يقوموا ببناء المستقبل ونقلنا الى عصر اخر لكي ننافس عالمياً ويقوموا بنقل بلدانهم من الثرى الى الثريا.
https://www.youtube.com/cha…/UCqufIGIYauviVaKyJUzKvQw/videos

شاهد أيضاً

الخيال العلمي

الخيال أهم من المعرفة

حبيب سروري “الخيال أهم من المعرفة”، عبارة لآينشتاين، قد تبدو غامضة، لولا استعارة “الدرع والفارس” …